دراسة جديدة تبين أفضل طريقة لتعليم الأطفال الرياضيات

مرحبا بكم على موقع عالم الرياضيات الموقع الأول في المغرب لنشر كل ما يخص الرياضيات قبل دلك أدعوكم الى متابعة صفحة عالم الرياضيات على الفيسبوك أكبر صفحة في العالم العربي متخصصة  في نشر دروس الرياضيات اضغط على الزر للإعجاب بصفحتنا  شكرا لك للإعجاب بصفحتنا .

العد على الأصابع أفضل طريقة لتعليم الأطفال الرياضيات


اكتشف الباحثون أن استخدام الأصابع للعد هو جزء مهم من تعلم الأطفال الصغار للحساب والرياضيات.
وتبين للباحثين أن الأطفال الذين تعلموا العد بأصابعهم، جنباً إلى جنب مع الألعاب التي تنطوي على رموز عددية مثل الدومينو، شهدوا تحسينات في مهاراتهم بالرياضيات.
وانعكست آثار نتائج تلك الدراسة على استراتيجيات تدريس الرياضيات في وقت مبكر لتحسين المهارات الكمية في الأطفال الصغار، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأوضح الباحثون أنه في الماضي كان المعلمون لا يشجعون التلاميذ على استخدام أيديهم عند تعلم الرياضيات.
ولكن هذه الدراسة الجديدة، التي أجراها باحثون في جامعة شيفيلد هالام وجامعة بريستول، أكدت ما يقوله العديد من الآباء من أنهم يشعرون غريزياً، أن ألعاب الأصابع التي يميل الأطفال إلى استخدامها مهمة لتعليمهم.
ولإجراء الدراسة، عمل الباحثون مع 137 طالبا في المرحلة الابتدائية تتراوح أعمارهم بين 6 و7 سنوات.

تم فصل الأطفال إلى 5 مجموعات تحت ظروف التعلم المختلفة، حيث واجه الجميع العد والألعاب الرقمية - ولكن عدداً قليلا فقط من المجموعات أعطيت الألعاب التي تنطوي على العد على الأصابع.

وتابعت إحدى المجموعات تدريب الأصابع بقيادة المعلم، وتلتها الثانية في التدرب بقيادة المعلم على الألعاب الرقمية، مثل الدومينو والسلم والثعبان. أما الثالثة فجمعت بين تدريب الأصابع وممارسة عدد من الألعاب الرقمية التي يقودها المعلمون، وفي المجموعة الرابعة كان التدريب على كل من الأصابع وممارسة لعبة رقمية بقيادة الباحثين، وكانت المجموعة الخامسة عبارة عن فصل رياضيات عادي، بقيادة المعلم.
وشملت بعض الأنشطة لعبة عدد الدومينو، وألعاب البطاقة (الكوتشينة) مثل الالتقاط السريع وازدواج الذاكرة والسلم والثعبان.
لعب آخرون ألعاب الأصابع، حيث طلب منهم رفع عدد معين من الأصابع، أو ترقيم الأصابع من 1 إلى 5 ثم الاضطرار لمطابقة واحد منهم عن طريق لمسه ضد الإصبع المقابلة من ناحية أخرى، أو تتبع الخطوط الملونة باستخدام إصبع معين.
وتم تنظيم 8 جلسات مدتها 30 دقيقة، مرتين في الأسبوع لمدة 4 أسابيع، لكل مجموعة، باستثناء عنصر التحكم.
ثم خضعت كل مجموعة لفحوص لتقييم غنوسيس للأصابع (ويعني القدرة على التمييز بين الأصابع عند لمسها بدون إشارات بصرية)، ومهارات مقارنة الكمية والبعد.

في حين أن المجموعات التي كان تدريبها على مجرد الأصابع والألعاب الرقمية قد أدت أفضل قليلا في اختبارات الرياضيات من مجموعة التحكم التي كانت تتلقى دروس الرياضيات النموذجية، والمجموعات التي شاركت في كل من مباريات وألعاب الأرقام وألعاب الأصابع فقد أدت بشكل أفضل بكثير في اختبار المهارات الكمية النسبية حتى الضوابط.
يقول دكتور تيم جاي، أستاذ علم النفس التربوي في جامعة شيفيلد هالام: "تقدم هذه الدراسة دليلا على أن الأصابع توفر للأطفال" جسرا "بين تمثيلات مختلفة للأرقام، والتي يمكن أن تكون لفظية أو مكتوبة أو رمزية.
"أما التدريب على الأصابع جنبا إلى جنب مع الألعاب الرقمية فيمكن أن يكون أداة مفيدة للمعلمين لدعم فهم الأطفال للأرقام."
دروس الرياضيات لكل المستويات

تعليقات

إرسال تعليق

🤔✍️ أخبرنا هل استفدت من الموضوع ؟ 😍 وان كان لك أي تعليق نرحب بتعليق 😍